خواطر فنكوشية
أهلا ومرحبا بك الزائر الكريم .. يشرفنا ويسعدنا انضمامك لأسرة الفنكوشيين ..
سجل معنا وكن عضوًا دائمـًا لتجد كل ما هو جديد ..
لك كل التحية والتقدير والحب
الباشا



 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» البوم عمرو دياب - شفت الايام 2014 Ripped From Original Cd Q 320Kbps
الخميس 9 أكتوبر - 10:25 من طرف مختار الباشا

» حصرياً فيلم الرعب والجريمة المُثير لنجم المصارعة "كين" See No Evil 2 2014 مترجم بجودة 480p & 720p BluRay تحميل مباشر
الخميس 9 أكتوبر - 9:59 من طرف مختار الباشا

» فيلم الفيلم الازرق بطوله كريم عبد العزيز وخالد الصاوي نسخه ts hq تحميل مباشر
الخميس 9 أكتوبر - 9:43 من طرف مختار الباشا

» فيلم الحرب العالمية الثالثة
الخميس 9 أكتوبر - 9:36 من طرف مختار الباشا

» القرآن الكريم كامل بصوت الشيخ المعيقلي
الأربعاء 13 نوفمبر - 23:06 من طرف mer0ooo0

» ما أروع أن نسعد الآخرين
الأربعاء 13 نوفمبر - 23:04 من طرف mer0ooo0

» ماهي أكثر الج ــــروح ألمـا؟؟؟
الأربعاء 13 نوفمبر - 23:00 من طرف mer0ooo0

»  لو تنظر للنصف الممتلئ من الكوب دومًا .. !! فـ أنت محظوظ
الأربعاء 13 نوفمبر - 22:55 من طرف mer0ooo0

» الرسم وفوائده العلاجية للأطفال
الأربعاء 13 نوفمبر - 22:53 من طرف mer0ooo0

» تعلم برمجة المواقع الكبري كما في شركات البرمجة
الإثنين 8 أكتوبر - 11:25 من طرف مختار الباشا

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مختار الباشا
 
عيون المها
 
قمر
 
hussenm888
 
حميد العامري
 
Youth
 
علاوي
 
مي
 
mer0ooo0
 
سندريلا2010
 

شاطر | 
 

 هذه هـى الدنيـا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 09/04/2009

مُساهمةموضوع: هذه هـى الدنيـا   الثلاثاء 28 أبريل - 7:13

تلك هي الدنيـــــا
يحكى أن:رجلا كان يتمشى في أدغال أفريقيا حيث الطبيعة الخلابة والأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء وكان يتمتع بمنظر الأشجار وهي تحجب أشعة الشمس من شدة كثافتها، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي التي تنتج منها الروائح الزكية.
وبينما هو مستمتع بتلك المناظر.. سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح، والتفت الرجل الى الخلف، وإذا به يرى أسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه، ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح. أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه ،وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة، فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر، وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء، وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر، وعندما أخذ أنفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد، وإذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر، وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان ، إذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل، وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا، وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين
وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر، وأخذ يصدم بجوانب البئر، وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج ، ضرب بمرفقه، واذا بذالك الشيء عسل النحل، تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف، فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه، وفجأة استيقظ الرجل من النوم، فقد كان حلما مزعجا !!!
وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم، وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟؟ قال الرجل: لا . قال لـه:
- الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت .
- والبئر الذي به الثعبان هو قبـــــرك.
- والحبل الذي تتعلق به هو عمــــرك .
- والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك .
قال : والعسل يا شيخ ؟؟
- قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحســـاب.
اللهم إني اعوذ بك من الفتن ؛اللهم احسن خواتيمنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مختار الباشا
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 2043
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

مُساهمةموضوع: اكثر من رائع   الثلاثاء 28 أبريل - 8:10

عبدالعزيز كتب:
تلك هي الدنيـــــا
يحكى أن:رجلا كان يتمشى في أدغال أفريقيا حيث الطبيعة الخلابة والأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء وكان يتمتع بمنظر الأشجار وهي تحجب أشعة الشمس من شدة كثافتها، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي التي تنتج منها الروائح الزكية.
وبينما هو مستمتع بتلك المناظر.. سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح، والتفت الرجل الى الخلف، وإذا به يرى أسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه، ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح. أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه ،وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة، فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر، وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء، وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر، وعندما أخذ أنفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد، وإذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر، وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان ، إذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل، وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا، وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين
وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر، وأخذ يصدم بجوانب البئر، وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج ، ضرب بمرفقه، واذا بذالك الشيء عسل النحل، تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف، فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه، وفجأة استيقظ الرجل من النوم، فقد كان حلما مزعجا !!!
وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم، وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟؟ قال الرجل: لا . قال لـه:
- الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت .
- والبئر الذي به الثعبان هو قبـــــرك.
- والحبل الذي تتعلق به هو عمــــرك .
- والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك .
قال : والعسل يا شيخ ؟؟
- قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحســـاب.
اللهم إني اعوذ بك من الفتن ؛اللهم احسن خواتيمنا

والله أكثر من رائع يا شيخ
بارك الله فيك وفي أمثالك .. وجزاك الله كل الخير
وفعلا هذه هي الدنيا ... الفانيــة !!!
يارب اجعل الدنيا في ايدينا وليست في قلوبنا

===============
مع أجمل تحياتي وعظيم تقديري
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مختار الباشا
(مؤسس المنتدى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fankoshya.yoo7.com
 
هذه هـى الدنيـا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خواطر فنكوشية :: منتدى اسلامي-
انتقل الى: